بقيادة راموس، اسبانيا تكتسح أوكرانيا تحت أنظار نجم الميلان السابق.

1

في حضور رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز وعلي أرضية ملعب ألفريدو دي ستيفانو اكتسح المنتخب الإسباني نظيره الأوكراني برباعية نظيفة.. الفوز العاشر للإسبان في آخر 13 مباراة لم يتلقو فيها اي خسارة. 

مباراة شهدت تألق لافت من شباب الإسبان وعلي رأسهم المبدع إنسو فاتي، عناصر المنتخب الصغيرة في فترته الجديدة تحت قيادة لويس إنريكي تقدم مباراة فنية على أعلي طراز. 

وجاءت تشكيلة المنتخب الإسباني صاحب الضيافة التي بدأت المباراة كالتالي : 

ديفيد دي خيا في حراسة المرمي 

سيرخيو ريغيلون، سيرخيو راموس، باو توريس، خيسوس نافاس .. رباعي خط الظهر. 

ميكيل ميرينو، رودري، تياغو ألكانتارا .. ثلاثي وسط الملعب. 

انسو فاتي، جيرارد مورينو، داني إلمو .. ثلاثي خط الهجوم.

أما تشكيلة منتخب كرواتيا فكانت كالتالي : 

أندريه بياتوف في حراسة المرمي 

أوليكساندر تيمتشيك، سيرهي كيرفستوف، نيكولا ماتفيينكو، بوهدان ميخايليتش.. رباعي خط الظهر. 

روسلان ماينوفسكي، ايهور كهارتاين، أوليكساندر زينتشينكو.. ثلاثي وسط الملعب. 

أندري يارمولينكو، مارولوس، رومان يارمتشوك.. ثلاثي خط الهجوم.

6 تغييرات في أسماء تشكيلة اسبانيا دليل على المداورة التي يقوم بها المدرب لويس إنريكي، وبرهان على قوة القائمة المدججة بالمواهب الشابة والإمكانيات العالية. 

شوط أول إسباني بإمتياز، مباراة من جانب واحد.. ظهور وتألق الشاب الواعد أنسو فاتي وتسببه في ركلة جزاء في الدقيقة الثانية تعتبر هي الأسرع في تاريخ منتخب اسبانيا.. سجلها راموس -قلب إسبانيا النابض- بنجاح، هدف مبكر قلب سيناريو المباراة المتوقع بالنسبة لشيفشينكو مدرب الأوكران. 

هدف مبكر أعطي منتخب الماتادور فرصة امتلاك المباراة وفرض السيطرة الكاملة وتقديم وجبة كروية ممتعة. 

تنوع في الهجمات تسبب في هدف آخر عن طريق رأسية القائد راموس من عرضية متقنة من اللاعب المميز داني إلمو في الدقيقة 29’، بهذا الهدف يصل راموس لهدفه ال23 ويصبح ثامن هدافين منتخب لاروخا في التاريخ بالتساوي مع صاحب اسم الملعب المقامة عليه المباراة “ألفريدو دي ستيفانو”. 

الشوط الأول كان يحمل خبراً سعيداً بهدف ثالث بمجهود فردي وبطريقة رائعة للغاية من انسو فاتي في الدقيقة 32’، هدف بمثابة مكافأة للشاب الصغير على ما قدمه في شوط المباراة الأول.. وليصبح أصغر لاعب في تاريخ إسبانيا الكروي يسجل هدفاً بقميص المنتخب بعمر ال17عاماً و311 يوم.

حتى في الشوط الثاني استمر ضغط الإسبان واستمر إستحواذهم الناجح للكرة وسرعة إستردادها، تعددت الفرص ولكن وقف بياتوف سداً منيعاً لأغلبها وحرم أصحاب الدار من زيادة النتيجة.. حتى نزل فيران توريس “نجم المان سيتي القادم” وأضاف هدفا رابعاً -ورائعاً- لمنتخب لاروخا في الدقيقة 84′. 

اول سقوط كبير للمدرب الشاب

شيفشينكو مدرب الأوكران وصاحب الطفرة المميزة مع منتخب بلاده عاش ليلة قاسية، اختار أن ينتهج أسلوب دفاعي لكن دفاعه المكون من 10 لاعبين كان هش للغاية وسهل الإختراق ولم يستطع مجاراة سرعات ومهارة وفنيات الاسبان.

لكن مع العلم أن المدرب الشاب ورغم قلة خبرته في مجال التدريب إلا أنه يملك سجل مميز للغاية.

هذه الخسارة ستكون هي الخسارة الثانية له من أصل 23 مباراة قاد فيها المنتخب الأوكراني، والأولى بعد 12 مباراة متتالية لم يتذوق فيها طعم الخسارة. 

لذا هي تجربة جيدة ومفيدة لأسطورة الميلان السابق تضيف له الخبرة اللازمة لاستكمال ما بدأه مع منتخب بلاده. 

منتخب سويسرا كذلك يحترم مايقوم به شيفا ويقف بجانبه ويقدم هدية ثمينة للأوكران بتعادلهم المثير مع منتخب ألمانيا بهدف لكل فريق، هناك في العاصمة بازل. 

بتلك النتائج تصبح إسبانيا في الصدارة ب4 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن أوكرانيا. 

الماكينات الألمانية في المركز الثالث بنقطتين، وسويسرا تتذيل الترتيب برصيد نقطة واحدة.

ستقام الجولة الثالثة في العاشر من أكتوبر القادم بإستضافة إسبانيا للمنتخب السويسري، وسيحل المنتخب الألماني ضيفاً ثقيلاً على أوكرانيا.

تعليق 1
  1. […] مانشستر يونايتدجاستن كلايفرت بعد انتقاله من اياكس إلى روماأمين يونس بعد انتقاله من أياكس إلى نابولىجويل فيلتمان […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.