تصريحات مارادونا عن ميسى قبل اصابته بالنزيف بالمخ

0

انتقد اسطورة كرة القدم بالارجنتين ” دييجوارماندو مارادونا ” الطريقة التى يتعامل بها نادى برشلونة مع اللاعب العجزة ” ميسى ” وهو القائد للفريق .


وذكر بتصريحات لع ال صحيفة ” كلارين ” . الارجنتينية بيوم مولده الستين ؛ والذى كان يوم الجمعة الماضيه ؛ والموافق الثلاثين من شهر اكتوبر . قائلا : ” انه كان على علم بان الامور ستسوء وتنته بشكل سىء بالنهايه مع ليونيل ميسى ببرشلونة . وكان على يقين ان ميسى سيرحل عن برشلونة فعلا ؛ وانه سبقه بهذا الامر وحدث معه بالفعل “

واكمل مصرحا عن برشلونه : ” بانه ليس ناديا سهلا ؛ وميسى قد قضى الكثير من السنوات به . لكنهم لم يقوموا بالتعامل معه المعاملة التى كانت تليق به من الاساس ” .


واضاف : ” بان ميسى قدم لنادى برشلونة كل شىء على الاطلاق . ولم يبخل بشىء ؛ غير انه حينما اراد الرحيل رفضوا ذلك وبشده ولم يقوموا بالتعامل معه ومع رحيله بشكل جيد ” .

مارادونا ونادى برشلونه


وكان مارادونا ببرشلونة لموسمين سنه الف وتسعمائة واثنين وثمانين وسنة الف وتسعمائة واربع وثمانين . غير انه رحل سريعا عن النادى بعد التورط الذى حدث معه بالعديد من المشكلات داخل وخارج النادى . مما سبب رحيله عنه ؛ وانتقل بعدها الى نادى نابولى ليحقق الاسطورة الخالده الخاصة به والتى يرددها الملايين الى الان ” .


ثم تحول مارادونا ليتحدث عن نفسه بعيد المولد الستين له قائلا :. ” انه كان ولا يزال سعيدا للغاية ؛ لان كرة القدم اعطته كل ما يملك الى الان . والذى كان اكثر من تخيله بكثير ؛ فقد صنع منها وصنعت منه اسطورة لكرة القدم يتحاكى عنها الاجيال الى الان ” .

واختتم حديثه الى الصحيفة : ” بانه لو لم يعانى بالماضى من مشكلات الادمان لكان من الممكن ان يلعب دورا اكبر. وفترة اطول بكثير من التى قضاها بكرة القدم . وخاصة مع نادى برشلونة ؛ لكن هذا الامر اصبح ماضيه الان ؛ وهو بخير لكن ما يؤلمه ويعانى منه هو فقد والديه والذن يتمنى لو يلقاهم يوما واحدا اخر . خاصة والدته ” توتا ” لكنه على يقين انهم بمكان ما بالسماء افضل من الارض وانهم فخورين به للغاية ” .


الازمة الصحيه لمارادونا

وكانت هذه اخر اللقاءات والتصريحات التى صرح بها مارادونا الى صحيفة ” كلارين ” . قبل اصابته بحالة بنزيف بالمخ يوم الاثنين . انتقل على اثرها الى المشفى واجريت له جراحة يوم الثلاثاء الثالث من نوفمبر 2020


وقد صرحت صحيفة كلارين انه نقل عن مارادونا الكثير من الكلام عن حالته النفسية السيئة بالاونه الاخيره . والتى كانت بيوم ميلاده ايضا حيث امتنع عن الاحتفال به برفقه اولاده ؛ وان هذه الحالة النفسية السيئة كانت على اشدها صباح الاثنين عند استيقاظه بالصباح من النوم . الى جانب الكثير من المشكلات الصحية التى كان يعانى منها كالام المعده ومشكلاتها . وانسداد الشهيه والجفاف ال جانب الكثير من الاعراض الاخرى

مما جعل محاميه يستشير طبيبه حول ما هو عليه وتم القرار بنقله الى المشفى لاجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة له . والتى اظهرت وبكل وضوح وجود ورم دموى بالمخ وهو الذى يعرف عند الاطباء بانه نزيف دموى .


وعلى اثر هذا قرر الاطباء اجراء جراحة عاجلة لمارادونا للسيطرة على الوضع . والذى اجراها بالفعل اليوم الثلاثاء الثالث من نوفمبر. والتى كانت ناجحة للغايه وكان بحالة ونفسيه جيده قبلها ومتقبلا لها ومتفائلا وانها تمت بالفعل وكانت جيده على حد قول الاطباء ” .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.