مارادونا وجراحة المخ وطريق غير معلوم النهاية

0

مارادونا وجراحة المخ وطريق غير معلوم النهاية..  فقد كشفت إحدى التقارير الأرجنتينية أن دييجو أرماندو مارادونا أسطورة كرة القدم المعروف والمدير الفني لفريق خيمناسيا لا بلاتا عن الخضوع منه إلى احدى العمليات الجراحية يوم الثلاثاء الموافق الثالث من نوفمبر الحالي.. ذلك بعد إكتشاف الأطباء لوجود نزيف بالمخ فانتقل على إثره فورا إلى غرفة العمليات لإجراء جراحة عاجلة بالمخ.


كذلك صرحت شبكة ( تى إى يى سبورتس ) الأرجنتينية أن الطبيب المسؤول عن علاج مارادونا ليبولد لوكى قام بالكشف عليه مباشرة وإكتشاف الخلل بصحته وإستقر على لزوم اجراء عملية جراحية بالمخ لوجود نزيف.. هذا وقد كان الأسطورة مارادونا قد تم دخوله الإثنين الموافق الثاني من نوفمبر الحالي إلى المشفى..  ذلك لإجراء بعض الفحوصات الطبية بعد المعاناة النفسية التي كان يعانى منها مؤخرا على حد وصف الطبيب المعالج له.


تقرير التصوير المقطعي

هذا و قد أظهر التصوير المقطعي بالمخ لمارادونا عن وجود شىء غريب بالمخ..  كما تبين مع إتمام اجراء التصوير تبين أنه ورم دموي يعرف طبيا بأنه حالة نزيف بالمخ.. كما كان مارادونا يحتفل بعيد ميلاده الستين يوم الجمعة الماضية هذا وقد بدا بنفسية سيئة و رفض المشاركة فيه مع أبنائه.. ذلكما أكده المحامي الخاص به والذي تواصل سريعا مع الدكتور المعالج له حيث أكد دخوله بحالة نفسية صعبة منذ فترة وهي ما أدت إلى النزيف بالمخ.

تصريحات بعض التقارير الأرجنتينية عن مارادونا وجراحة المخ


بينما صرحت بعض التقارير الأرجنتينية بالأمس أن مارادونا صباح الاثنين إستيقظ بحالة ومزاج سيء للغاية.. إضافة إلي المعاناة التى كان يعانى منها أيضا بالفترة السابقة من مشكلات المعدة وفقدان الشهية للطعام وكذلك الجفاف.

تصريحات المحامي الخاص به


كذلك قام محامي مارادونا السيد ” ماتياس مورلا ” بتأكيد أن مارادونا حاول كثيرا فى تحسين الحالة المزاجية له.. كذلك الخروج من هذه الحالة النفسية التى كان يعانى منها مؤخرا أيضا..  إلا أنكل هذه المحاولات لم تنجح.. لذلك فقد تواصلت مع الطبيب المعالج له وهو السيد ” ليوبولد ولكي ” وتم استشارته.. بينما رأي بدوره أنه من الأفضل بل ومن الضروري نقل مارادونا إلى المشفى.. ذلك لإجراء بعض الفحوصات له ومعالجته والتي أظهرت وجود ورم دموي بالمخ وهو ما يعرف طبيا بأنه نزيف بالمخ.

تصريحات صحيفة كلارين عن مارادونا وجراحة المخ


بينما كشفت الصحيفة ” كلارين إلي ” أن مارادونا متأثر بحالة من المزاج السيء والنفسية السيئة.. ذلك الذي سبب له الكثير من المعاناة بشكل كبير بالأونه الأخيرة حتى أنه لم يستطع الاحتفال بعيد المولد الخاص به مع أولاده فى مولده الستين.. والذي كان بالثلاثين من أكتوبر والموافق يوم الجمعة الماضية.. كما يرجع البعض السبب في زيادة سوء الحالة النفسية السيئة إلى وفاة زوج اخته راؤول ماتسوكا.. فقد كان من أصدقائه والمقربين منه مؤخرا وتمت إصابته بفيروس العصر كورونا كوفد 19.

العملية الجراحية لمارادونا


كذلك تم خضوع مارادونا للعملية الجراحية التى قرر الأطباء لزومها إنقاذا لحياة اللاعب الأسطورة مارادونا يوم الثلاثاء الرابع من نوفمبر الحالي.. ذلك بعد الإصابة التي نقل على إثرها إلى المشفى بعد تبين من الفحوصات وجود ورم دموي يعرف بأنه نزيف بالمخ.. هذا وقد كان مارادونا وهو البالغ من العمر ( 60 ) قد عانى بالفترة الأخيرة من حالة نفسية سيئة ومعاناة من المزاج السيء.. كذلك مشاكل المعدة واضطراب الشهية.. كذلك فقر الدم و الجفاف هذا وقد وصف الطبيب المعالج لمارادونا العملية الجراحية بأنها كانت ناجحة إلى حد بعيد.. كما أضاف أن تحمل مارادونا للجراحة كان جيدا جدا.. كذلك قال عنه الطبيب : ” أنه كان موافق تماما على التدخل الجراحي قبل العملية ومتفائل بها وصافي الذهن ومتفهم “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.